القوى الوطنية ورجال العشائر في القدس تتضامن مع نادي بيت حنينا

تاريخ الإضافة الثلاثاء 8 تشرين الأول 2013 - 12:23 م    عدد الزيارات 1832    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


عقدت لجنة مقاومة الجدار والاستيطان والقوى الوطنية ورجال العشائر في القدس ومسؤولي المؤسسات الوطنية والرياضية اجتماعا تضامنيا مع نادي بيت حنينا المقدسي المهدد من الاحتلال بإخلاء مقره، وذلك ضمن الفعاليات والنشاطات التي ينظمها النادي والمؤسسات المقدسية ضمن حملة "بأيدينا نحمي نادينا".

 

وفي كلمة له، أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح حاتم عبد القادر على ضرورة حماية النادي والمحافظة عليه ورفضه لقرارات القضاء "الاسرائيلي" مُطالباً بالحفاظ على النسيج الاجتماعي في القدس، مؤكداً دعم اللجنة القطرية لنهضة نادي بيت حنينا والعمل على الحفاظ على مكتسبات وإنجازات النادي طيلة النصف قرن الماضي.

 

وتحدث حمدي ذياب رئيس لجنة مقاومة الجدار في القدس، وأكد رفضه كل اجراءات الإحتلال بحق نادي بيت حنينا، لافتاً الى أن اللجنة عقدت هذا الاجتماع التضامني للوقوف لجانب النادي ورفضها قرار الإخلاء.

كما ألقى الاسير المقدسي المحرر علاء البازيان كلمة باسم القوى الوطنية والاسلامية المقدسية مؤكدا رفضهم لإخلاء نادي بيت حنينا مناشدا مطالبا الجميع الاحتكام للمرجعيات الفلسطينية وعدم الاستعانة بالاحتلال ومحاكمه.

 

وألقيت كلمات اضافية لكل من: حمدي الرجبي عن محافظة القدس، وفؤاد الزغير رئيس مجلس أمناء النادي،  ورجل الاصلاح عبد الله علقم، في حين ألقى محمد أبو حمص كلمة القوى الوطنية في القدس، وجمال غوشة كلمة أندية القدس.

وقد أقر الحضور تشكيل لجنه وطنية للدفاع عن النادي وحل عادل لقضيته خارج قضاء الاحتلال.

 


الكاتب: publisher

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »