تشريد 20 عائلة مقدسية تعرّضت منازلها للانهيار بسبب الحفريات الصهيونية

تاريخ الإضافة الجمعة 13 أيلول 2013 - 11:05 ص    عدد الزيارات 2031    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 

 

المركز الفلسطيني للإعلام

قالت مصادر حقوقية فلسطينية، إن أكثر من 20 عائلة مقدسية أُجبرت على الرحيل عن منازلها الكائنة في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، وذلك بعد تصدّع جدرانها إثر الحفريات الصهيونية المتواصلة في المنطقة.

وأوضح "مركز معلومات وادي حلوة – سلوان" في بيان له، يوم أمس الخميس (12-9)،  أن أكثر من عشرين عائلة مقدسية تضم 240 شخصًا، أُجبرت الليلة الماضية على الرحيل عن منازلها الكائنة في حي القرمي، نتيجة تشقق جدرانها جراء الحفريات الصهيونية المتواصلة في المنطقة، الأمر الذي ألحق أضراراً جسيمة بمنازلهم وهدّد بانهيارها..

 

وأضاف المركز نقلاً عن مواطنين فلسطينيين، أنه خلال السنوات الماضية ازدادت التشققات والتصدعات في منازل حي القرمي بشكل ملحوظ، بسبب الحفريات الصهيونية الأرضية في المنطقة.

واستهجن أهالي حي القرمي موقف الجهات الفلسطينية المعنية من أجهزة السلطة ودائرة الأوقاف الإسلامية ولجان الإعمار ومؤسسات الترميم، رغم المناشدات التي أطلقها أهالي الحي لترميم منازلهم والحيلولة دون قيام بلدية القدس بإجبارهم على الرحيل من الحي وتصنيفه على أنه "منطقة خطرة".

وحذّروا من الأطماع "الإسرائيلية" في حي القرمي ومحاولات بلدية القدس الاحتلالية السيطرة على عقاراته "بطرق ملتوية"، مشيرين إلى وجود 11 بؤرة استيطانية في المنطقة المحيطة به.


الكاتب: publisher

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »