سيدة مقدسية تعود الى الرباط على أعتاب الأقصى

تاريخ الإضافة السبت 28 شباط 2015 - 11:55 م    عدد الزيارات 3693    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة خديجة خويص، مبعدات

        


 عادت المواطنة المقدسية خديجة خويص، اليوم، الى الرباط عند أبواب المسجد الأقصى المبارك بعد قرار محكمة الاحتلال الصهيوني "الصلح" غربي القدس، بإبعادها مجددا عن المسجد الاقصى لمدة 60 يوماً كشرطٍ للإفراج عنها مساء أمس.


السيدة خويص اعتُقلت أربع مرات خلال عام بسبب رباطها اليومي برحاب المسجد الأقصى، حيث تقول بأن ما يدفعها للمجيء الى المسجد الأقصى هو كونها شوكة في حلق الاحتلال والمقتحمين الذين يدنسون حرمة المسجد يومياً.


وأضافت: "حتى لو أبعدني ضابط أمن الاحتلال في المسجد الأقصى الى المريخ، سآتي كل يوم إليه لأن الأقصى عقيدة ليس لي فقط بل لكل أهلي وزوجي وأولادي".
ووجهت خويص رسالتها إلى شرطة الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك قائلة "سأبقى صامدة ثابتة حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً، وسأبقى شوكة في حلق كل من يطمع بسلب الأقصى من المسلمين".


يذكر أن السيدة خويص اعتقلت الثلاثاء الماضي أثناء خروجها من المسجد الأقصى إضافة الى أربع مقدسيات، وتم عرض المقدسيات الخمس على محكمة الاحتلال في القدس بعد مبيتهن في المعتقل، وتسلمن أوامر إبعاد لفترات متفاوتة قبل الإفراج عنهن في اليوم التالي، وشمل ذلك السيدة خويص بإبعادها لـ 60 يوماً.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »