مرابطو الأقصى يتصدون لمنظمة "طلاب من أجل الهيكل" اليهودية المتطرفة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 24 شباط 2015 - 7:26 م    عدد الزيارات 4588    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبارالكلمات المتعلقة اقتحام، تنديس

        


تصدى عدد المرابطين والمرابطات  في المسجد الأقصى المبارك، لمجموعة من أعضاء منظمة "طلاب وطالبات من أجل الهيكل" اليهودية المتطرفة، والذين كانوا قد تسللوا إلى المسجد الأقصى عبر باب المغاربة تحت حماية شرطة الاحتلال.


حيث حاولوا الاستمرار بجولاتهم الاستفزازية، والتي تخللها قيام أحد الطلاب المتطرفين بتقديم شروحات عن هيكلهم المزعوم.


إلا أن تصدي المرابطين والمرابطات بالتهليل والتكبير حال دون استمرارهم بذلك، وفي السياق، واصلت طواقم تابعة لدائرة الأوقاف الاسلامية أعمال الترميم والصيانة للعديد من مرافق المسجد الاقصى رغم الرقابة الشديدة من شرطة الاحتلال لهذه الأعمال ومحاولة التدخل لعرقلتها.


يذكر أن شرطة الاحتلال مددت مساء أمس اعتقال مواطنتين من سكان القدس المحتلة لمدة 24 ساعة، كانتا اعتقلتا أمس خلال خروجهن من المسجد الاقصى على خلفية المشاركة في هتافات التكبير احتجاجاً على اقتحامات المستوطنين.
 

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »