استنكار واسع لركل ضابط صهيوني القرآن الكريم برجله في المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الأحد 3 آذار 2013 - 8:24 م    عدد الزيارات 1884    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


استنكرت الأوساط الشعبية والرسمية في القدس والداخل الفلسطيني ما أقدم عليه ضابط شرطة صهيوني من رمي نسخة من القرآن الكريم على الأرض وركلها بقدمه في المسجد الأقصى المبارك، وأكدت أنه مؤشر على تصعيد الاحتلال لعدوانه واستهدافه للمسجد المبارك بالدرجة الأولى ولرواده من المصلين.وكانت عناصر من شرطة الاحتلال اعتدت صباح اليوم على طالبات حلقات العلم في المسجد الأقصى وحاول ضابط القوة منعهن من الجلوس لتلاوة القرآن بالقرب من مسجد البراق- مصطبة المغاربة، وعندما واصلن قراءة القرآن قام برمي حمالة القرآن على الأرض فوقع المصحف الشريف على الحصيرة التي جلست عليها الطالبات، ثم داس المصحف برجله ثم ركله مع الحصيرة. وعلى الفور سادت حالة الغضب الشديد وتعالت أصوات التكبير، فولى الجندي هاربا، في حين ساد التوتر الشديد المسجد الأقصى وتجمع المصلون بالقرب من باب المغاربة داخل المسجد الأقصى.من جهتها، نددت مؤسسة الأقصى بهذا الاعتداء على المصحف الشريف ووصفته بالخطير، ويشمل الاعتداء على المسجد الأقصى وعلى المصلين وطلاب وطالبات العلم.وطالبت المؤسسة بتحرك عاجل للدفاع عن حرمة المسجد الأقصى، وقالت: "أن لا مكان لوجود الاحتلال وجنوده في المسجد الأقصى والقدس والمحتلة".واعتبرت مؤسسة الأقصى أن ما قام به ضابط الاحتلال بحق القرآن الكريم يعد انتهاكا واضحا لدستور المسلمين في العالم، وتجاوزا خطيرا يعكس مدى حقد الاحتلال تجاه المسلمين ورموزهم. كما استنكرت الحركة الإسلامية في الداخل، على لسان المتحدث باسمها، المحامي زاهي نجيدات، وقال: "هذا التصرف يدل على التخبط والعمى الذي تعيشه مؤسسة الإحتلال, وهو استفزاز مباشر لأمة القرآن في شتى أصقاع الأرض, وهو إيذان بزوال الاحتلال إن شاء الله".يذكر أن طالبات العلم قمن باعتصام فوري أمام باب المغاربة وهن يرفعن بأيديهن المصحف ويرددن شعارات "الله اكبر الله اكبر بالروح بالدم نفديك يا أقصى "تنديدا بالحادثة".


الكاتب: publisher

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »