احتجاجا على اعتقال شيخ الأقصى رائد صلاح:

القوى الوطنية والإسلامية تنظم اعتصاما استنكارياً أمام القنصلية البريطانية في القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 1 تموز 2011 - 11:01 ص    عدد الزيارات 2345    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


نظمت القوى والفعاليات والمؤسسات الوطنية والدينية والشخصيات الاعتبارية المقدسية، يوم الخميس، اعتصاما أمام مبنى القنصلية البريطانية في حي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة، استنكارا واحتجاجا على اعتقال شيخ الأقصى رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948م، بالعاصمة البريطانية أثناء زيارته للندن بناء على دعوة من مركز دراسات الشرق الأوسط والمنتدى الفلسطيني للمشاركة في فعالية خاصة لفلسطين.

 

ورفع المشاركون والمشاركات الأعلام الفلسطينية ولافتات بعدة لغات تستنكر وتشجب عملية الاعتقال والتي أكدت أنها تمت بإيعاز صهيوني.

 

وسلمت الشخصيات الاعتبارية القنصلية البريطانية رسالة خاصة تحمل استنكار الفلسطينيين لعملية الاعتقال.

 

وكانت قوة من شرطة الاحتلال أحاطت بالمعتصمين وقام أحد أفرادها بتصوير المشاركين في التظاهرة كأسلوب لإرهابهم والتأثير على مشاركتهم.
من جهة ثانية، تواصلت ردود فعل المؤسسات والشخصيات الوطنية والدينية المقدسية المُستنكرة لقرار الاعتقال بحق الشيخ صلاح، والمؤكدة على أن عملية الاحتجاز والاعتقال عمل غير قانوني وغير مبرر ويتناقض مع أبسط معايير حقوق الإنسان ويشكل تصعيدا خطيرا وموقفا عدائيا وإهانة موجهة لكل أبناء الشعب الفلسطيني كون الشيخ صلاح يمثل رمزا من رموز أبناء الشعب.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »