الحركة الإسلامية في الداخل تدين اعتداءات المتطرفين اليهود على المقدسات

تاريخ الإضافة الأحد 31 تشرين الأول 2010 - 9:56 ص    عدد الزيارات 2480    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


استنكرت الحركة الإسلامية في الأرضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1948، إقدام متطرفين يهود حرق كنيسة في شارع الأنبياء بمدينة القدس المحتلة.

 

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة المحامي زاهي نجيدات: "إن الحركة الإسلامية تستنكر جريمة حرق الكنيسة، وتعتبرها حلقة في مسلسل الاعتداءات على المقدسات".

 

وأضاف المحامي نجيدات: "إن خفافيش الليل ترجمت فهمها لاقتراح القانون البغيض والقاضي بإعطاء القدس "أفضلية وطنية" بأن تقوم بالاعتداء على الأماكن المًقدسة الإسلامية والمسيحية التي باتت مهددة أكثر من أي وقت مضى".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »