سرقة تراب من جهة القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 21 كانون الأول 2009 - 6:02 م    عدد الزيارات 2145    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قامت آليات وعدد من مستخدمي ما يسمى بسلطة الآثار الصهيونية، منذ ساعات صباح اليوم (21-12) بنقل أتربة من جهة القصور الأموية جنوب المسجد الأقصى المبارك إلى جهات مجهولة.

 

وسار العمل بوتيرة سريعة، ووسط حمايات وحراسات شرطية كبيرة، فضلاً عن وضع المتاريس والحواجز في الشارع الرئيسي، لإعطاء الأولوية لمرور الشاحنات المُحمّلة بالتراب.

 

وقال أحد سكان منطقة وادي حلوة القريبة من المنطقة بأن هذه الأتربة تحتوي على بقايا أثرية تعود للحقبة الإسلامية وخاصة الأموية منها.

 

وكانت سلطات الاحتلال نصبت أعلاماً صهيونية وشمعداناً يهودياً على سور القدس في نفس المنطقة التي تجري فيها الحفريات ونقل الأتربة، والتي لا تبعد عن سور المسجد الأقصى من جهته الجنوبية سوى أمتارٍ معدودة.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »