"يديعوت أحرونوت":

غرفة عمليات مشتركة لنشطاء فتح وحماس والحركة الإسلامية في القدس لإدارة أعمال"الشغب"

تاريخ الإضافة الأربعاء 28 تشرين الأول 2009 - 9:27 ص    عدد الزيارات 1679    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أمس الثلاثاء "إن أفراد الجناح الشمالي للحركة الإسلامية في البلاد تحالفوا مع أفراد من فتح ونشطاء من حماس في شرقي القدس لتشغيل غرفة عمليات مشتركة تمت منها إدارة أعمال "الشغب" خلال الأيام الأخيرة في الأقصى  وأنحاء أخرى في شرقي القدس".

 

ويقول المعلق العسكري للصحيفة اليكس فيشمان: "إن الحديث هنا يدور عن ظاهرة جديدة وشاذة تدلّ على العلاقات بين الحركات الإسلامية في إسرائيل والمناطق وبين عناصر ذات نزعة قتالية في حركة فتح".

 

ويضيف المعلق: " أن جهات أمنية في إسرائيل تنظر بعين الخطورة والقلق إلى العلاقة العملياتية الآخذة في التكوّن بين التيارات الإسلامية داخل الخط الأخضر وخارجه وبين عناصر متطرفة في حركة فتح".

 

وتقول "يديعوت": "إن الأجهزة الاستخباراتية في شرطة إسرائيل هي التي اكتشفت غرفة العمليات الفلسطينية المذكورة في شرقي القدس، وإن هذا الاكتشاف أدى إلى اعتقال حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح الذي أدار هذه الغرفة بالتعاون مع ممثلين عن حماس والحركة الإسلامية - الجناح الشمالي الذي يتزعمه الشيخ رائد صلاح".

 

وتضيف الصحيفة: "إن نشطاء أعمال الشغب الأخيرة في المسجد الأقصى - معظمهم أفراد الحركات الإسلامية في شرقي القدس. ومع ذلك تؤكد جهات إسرائيلية أن هناك توجّها بارزا نحو تصاعد نبرة التفوّهات من قبل عناصر كبيرة في حركة فتح بشأن تجديد النشاط ضد إسرائيل بما في ذلك تجديد الأعمال التخريبية".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »