"يديعوت أحرونوت":

غرفة عمليات مشتركة لنشطاء فتح وحماس والحركة الإسلامية في القدس لإدارة أعمال"الشغب"

تاريخ الإضافة الأربعاء 28 تشرين الأول 2009 - 9:27 ص    عدد الزيارات 1791    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أمس الثلاثاء "إن أفراد الجناح الشمالي للحركة الإسلامية في البلاد تحالفوا مع أفراد من فتح ونشطاء من حماس في شرقي القدس لتشغيل غرفة عمليات مشتركة تمت منها إدارة أعمال "الشغب" خلال الأيام الأخيرة في الأقصى  وأنحاء أخرى في شرقي القدس".

 

ويقول المعلق العسكري للصحيفة اليكس فيشمان: "إن الحديث هنا يدور عن ظاهرة جديدة وشاذة تدلّ على العلاقات بين الحركات الإسلامية في إسرائيل والمناطق وبين عناصر ذات نزعة قتالية في حركة فتح".

 

ويضيف المعلق: " أن جهات أمنية في إسرائيل تنظر بعين الخطورة والقلق إلى العلاقة العملياتية الآخذة في التكوّن بين التيارات الإسلامية داخل الخط الأخضر وخارجه وبين عناصر متطرفة في حركة فتح".

 

وتقول "يديعوت": "إن الأجهزة الاستخباراتية في شرطة إسرائيل هي التي اكتشفت غرفة العمليات الفلسطينية المذكورة في شرقي القدس، وإن هذا الاكتشاف أدى إلى اعتقال حاتم عبد القادر مسؤول ملف القدس في حركة فتح الذي أدار هذه الغرفة بالتعاون مع ممثلين عن حماس والحركة الإسلامية - الجناح الشمالي الذي يتزعمه الشيخ رائد صلاح".

 

وتضيف الصحيفة: "إن نشطاء أعمال الشغب الأخيرة في المسجد الأقصى - معظمهم أفراد الحركات الإسلامية في شرقي القدس. ومع ذلك تؤكد جهات إسرائيلية أن هناك توجّها بارزا نحو تصاعد نبرة التفوّهات من قبل عناصر كبيرة في حركة فتح بشأن تجديد النشاط ضد إسرائيل بما في ذلك تجديد الأعمال التخريبية".


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »