تقرير: اكتوبر شهد اقتحام 6340 مستوطنا للأقصى وهدْم 17 منشأة واعتقال 188 مقدسياً

تاريخ الإضافة الإثنين 11 تشرين الثاني 2019 - 12:39 م    عدد الزيارات 368    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


 

أصدرت مؤسسات حقوقية مقدسية تقريرا احصائياً مشتركاً منذ بداية شهر اكتوبر وحتى نهاية الأسبوع الفائت.

وبيّن التقرير الإحصائي أن 6340 مستوطناً اقتحموا للمسجد الأقصى المبارك، 4000 منهم خلال الأعياد اليهودية، وأصدر الاحتلال 26 قرار إبعاد عن المسجد الأقصى واعتقل 188 مواطنا من مدينة القدس خلال أكتوبر.

كما هدم الاحتلال 17 منشأة فلسطينية، وهدم 17 منشأة فلسطينية في مدينة القدس المحتلة، وصادر 500 دونم من أراضي بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة.

 

وفي سياق التهويد الديموغرافي التي تستهدف مدينة القدس، شقت قوات الاحتلال طرق جديدة تربط المستوطنات بالقدس المحتلة، وسنت قرارات تقضي بالسيطرة على مئات الدونمات حول المدينة المحتلة، وآخرها المصادقة على مشروع القطار الخفيف "التلفريك"، الذي يستهدف مشهد المدينة الزماني والمكاني و التاريخي.

وفي إطار استهداف المسجد الأقصى المبارك، دعت "منظمات المعبد" أنصارها إلى شغل عددٍ من الوظائف التي أعلنت عنها شرطة الاحتلال، وهي خاصة بـ"مستكشفين" في المسجد الأقصى المبارك، تقضي مهمة "المستكشفين" مرافقة المقتحمين والسياح، وتولي مهمة الإرشاد السياحي، على أن يدخل "المستكشفون" إلى الخدمة بداية العام القادم.

 

كما كشفت وسائل إعلام الاحتلال فى 1/11 عن خطة لوزارة المواصلات في حكومة الاحتلال، تهدف إلى فرض المزيد من السيادة على الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، عبر مضاعفة طريق نفق القدس الذي يربط مستوطنات "غوش عتصيون"، بكلفة تصل إلى نحو مليار شيكل ويأتي هذا المشروع في سياق ربط المستوطنات مع القدس من خلال شبكة طرقٍ سريعة.

 

وصادقت "الهيئة الوزارية لشؤون السكن الإسرائيلية" فى 5/11، على خطة "القطار الهوائي" الذي يربط جبل الزيتون بحائط البراق، وبعد الانتهاء من الأعمال، سيعمل هذا المشروع على رفع حدة الهجمة الاستيطانية على القدس المحتلة، إضافةً إلى أنه أحد أبرز المشاريع التي تستهدف الحيز الحضاري التاريخي للمدينة المحتلة. سيكون القطار قادرًا على نقل نحو 3 آلاف مسافر في الساعة،

 

فى السياق، سلمت سلطات الاحتلال مواطنين فلسطينيين قراراتٍ تقضي بالاستيلاء على 500 دونم من أراضي بلدة حزما، وتأتي هذه الخطوة في سياق تعزيز المستوطنات الإسرائيلية حول البلدة، إذ تحيط بها أربع مستوطنات، وبحسب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان فإن هذه القرارات تستهدف السيطرة على مئات الدونمات في المناطق الفلسطينية المحتلة، التي ستحول إلى مشاريع استيطانية.

 

ورصد مركز معلومات وادي حلوة عن 188 حالة اعتقال من مدينة القدس، خلال تشرين أول الماضي، بينها 12 سيدة، 5 أطفال "أقل من جيل المسؤولية/أقل من 12 عاماً"، و39 قاصرا، تركزت الاعتقالات في بلدة العيسوية باعتقال 59 شخصا، ومن المسجد الأقصى وأبوابه 53 شخصاً، والقدس القديمة 30 شخصاً، إضافة الى اعتقالات من البلدات والأحياء المقدسية.

 

ومن بين المعتقلين الشهر الماضي وزير شؤون القدس فادي الهدمي و محافظ القدس عدنان غيث، ونائب مدير أوقاف القدس الشيخ ناجح بكيرات ، وإمام وخطيب المسجد الأقصى الشيخ اسماعيل نواهضة خلال مروره عبر حاجز قلنديا وأفرج عنه بشرط الأبعاد عن الأقصى.

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »