تفاصيل هدم الاحتلال منزلَيْن في "بيت حنينا" بالقدس

تاريخ الإضافة الأربعاء 21 آب 2019 - 7:42 م    عدد الزيارات 358    التعليقات 0    القسم هدم، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


هدمت جرافات بلدية الاحتلال الاسرائيلي يوم الأربعاء منزلين يعودان للمقدسي ابراهيم الرجبي ووالدته في حي العقبة ببيت حنينا شمال القدس المحتلة، بعد الاعتداء على العائلة بالضرب المبرح والتنكيل.

وذكر أسامة الرجبي ابن عم صاحب المنزل إبراهيم أن العائلة تفاجأت بحصار المنزلين والمنطقة من قبل قوات الاحتلال دون سابق انذار، والاعتداء على العائلة لإخراجها بالقوة.

واضاف أن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب المبرح على إبراهيم نبيل الرجبي وشقيقه جهاد ووالدتهم حنان "أم إبراهيم"، واحتجزت نجليها في سيارة الشرطة، حتى الانتهاء من عملية الهدم.

كما اعتدى جنود الاحتلال على السكان المجاورين، والطواقم الصحفية التي جاءت لتغطية عملية الهدم، حيث تعرّض المصور الصحفي توفيق صليبا للضرب المبرح، وصادر جنود الاحتلال كاميرته قبل أن يتمكّن من استرجاعها بعد ساعة من مصادرتها.

ولفت أسامة الرجبي إلى أن موظفي بلدية الاحتلال في القدس لم يسمحوا للعائلتين بإخراج كافة أثاث المنزلين، وشرعوا بهدمهما على معظم محتوياتهما.

وقال الرجبي إن المحامي جمعة خلايلة توجه إلى محكمة الاحتلال المركزية لإيقاف عملية الهدم، وتمكن من تأخيرها لمدة ساعتين، بعد أن هدمت الجرافات جزءًا من المنزلين، بشرط دفع 50 ألف شيكل نقدي، وتنظيم المنطقة خلال عشرة أيام.

وأشار إلى أن المواطن المقدسي إبراهيم الرجبي لم يتمكن من توفير المبلغ المطلوب خلال ساعة، وبعد خمس دقائق شرعت جرافات الاحتلال بهدمهم المنزلين.

وأوضح أسامة أن المنزلين الذين جرى هدمها قد شيّدا قبل 17 عاما، وتبلغ مساحة كل منزل منهما 85 مترًا مربعًا، ويضم كل منزل 3 غرف وصالة وشرفة ومطبخ وحمامين.

وبيّن أن ابن عمّه إبراهيم وزوجته وطفلته يسكنون في منزل، فيما تقطن والدته وشقيقته في المنزل الثاني.

وفرضت بلدية الاحتلال على العائلتين دفع مخالفة بناء قبل خمس سنوات بقيمة مئة ألف شيكل، عدا عن دفع قيمة مستحقات ضريبة الارنونا التي تبلغ نحو 120 ألف شيكل بالتقسيط.

وأكد أن إبراهيم قدم طلبا لبلدية الاحتلال بالقدس لترخيص المنزلين ودفع الرسوم للمهندس والمحامي، كما دفع 30 ألف شيكل لمحكمة الاحتلال المركزية بالقدس قبل شهرين، مقابل الاستئناف على قرار الهدم، ووافق قضاة الاحتلال على توقيف قرار الهدم، إلى أن حضرت طواقم بلدية الاحتلال اليوم وهدمت المنزلين دون سابق إنذار.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »