الاحتلال يقتحم التجمعات البدوية شرق القدس بمساندة مروحية عسكرية

تاريخ الإضافة الخميس 18 أيلول 2014 - 1:40 م    عدد الزيارات 4683    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، التجمعات البدوية الواقعة شرق مدينة القدس المحتلة، وذلك بعد أيام من تسليمهم إخطارات هدم وإخلاء جماعية.

وأوضح الناشط هاني حلبية ان عشرات الفرق من جيش الاحتلال برفقة جرافة وبمساندة مروحية اقتحمت التجمعات البدوية الواقعة شرق مدينة القدس (حي أحفاد يونس وجبل البابا في العيزرية وخلة القمر في أبو ديس ومنطقة الاغوار وزعيم)، وشرعت بتصوير التجمعات بأكملها ومداخلها، وقامت بجولة فيها.
وأضاف حلبية أن جرافة الاحتلال هدمت أسوار محيطة بأراض ومنازل السكان في منطقة خلة القمر في أبو ديس دون سابق انذار.

ونوه حلبية أن الاقتحام والهدم جاء بعد أيام من تسليم سكان التجمعات البدوية إخطارات الهدم والإخلاء، لافتا ان التجمعات تقطنها عائلات: الجهالين والكعابنة والرشايدة والصراعية والصعيدي، 14 الف نسمة موزعين على 22 تجمع بدوي.

وأوضح حلبية في حديثه أن الاحتلال يسعى لترحيل كافة البدو من مناطق سكنهم الحالية لنقلهم الى تجمع آخر في أبو ديس، كما حصل قبل 6 سنوات بتهجير 3 آلاف عائلة بدوية.

وأضاف حلبية ان مخطط تهجير البدو قائم منذ سنوات طويلة، لتنفيذ المخططات الاستيطانية في المنطقة، وتعمد الاحتلال على هدم البركسات السكنية والزراعية والخيام وبركسات المواشي، كما منع البناء في المنطقة، ومنع عن السكان خدمات البنية التحتية كالكهرباء والماء، وذلك كمقدمة لترحليهم وتهجيرهم.

وحذر حلبية من خطورة المخطط الاستيطاني والذي يقضي على الحياة البدوية في فلسطين، ويحرم البدو من ممارسة حياتهم الطبيعية القائمة على تربية المواشي.

براءة درزي

باب الأسباط... حيث الصّلاة مقاومة

الخميس 14 آذار 2019 - 12:41 م

 لا مشهد يفزع الاحتلال اليوم أكثر من صلاة المقدسيين عند باب الأسباط، فهذا المشهد هو ما أجبره على إزالة البوابات الإلكترونية التي وضعها عند أبواب الأقصى في تموز/يوليو 2017، وهو يتكرّر اليوم في هبّة باب… تتمة »

براءة درزي

باسل الأعرج: السّائر على بصيرة

الأربعاء 6 آذار 2019 - 8:54 ص

سنتان مرّتا منذ استشهاد باسل الأعرج، ابن قرية الولجة قضاء القدس، بعد مواجهة مع قوات الاحتلال في شقّة في البيرة برام الله كان اختفى فيها بعدما بات مطاردًا من السلطات الإسرائيلية التي أرادته أسيرًا أو ش… تتمة »