أوروبا تعرب عن قلقها إزاء الاعتقالات والمداهمات الأخيرة لكبار ممثلي السلطة في القدس

تاريخ الإضافة الخميس 7 تشرين الثاني 2019 - 2:28 م    عدد الزيارات 379    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        




 

أصدر ممثل الاتحاد الأوروبي- بالاتفاق مع رؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله- اليوم الخميس، بيانا حول عملية الاعتقال التي تعرض لها وزير القدس مؤخرا وعدد من كبار مسؤولي السلطة الفلسطينية في المدينة.

 

وجاء في بيان الاتحاد الأوروبي: "في 3 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، اعتقلت السلطات الإسرائيلية وزير شؤون القدس في السلطة الفلسطينية، فادي الهدمي، من منزله بالقدس، وهذا ثالث اعتقال له منذ توليه منصبه في أبريل الماضي".

 

وأضاف البيان: "تعبر بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله عن قلقها إزاء الاعتقالات والمداهمات الأخيرة لكبار ممثلي السلطة الفلسطينية في القدس".

 

واختُتم البيان بالقول: "يؤكد الاتحاد الأوروبي باستمرار أنه لن يعترف بأي تغييرات على حدود ما قبل عام 1967، بما في ذلك ما يتعلق بالقدس، بخلاف تلك التي يتفق عليها الطرفان".

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »