انتصار فلسطيني جديد في القدس والفلسطينيون يعلنون استمرار النفير العام في الخان الأحمر

تاريخ الإضافة الإثنين 22 تشرين الأول 2018 - 1:55 م    عدد الزيارات 390    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


انتصار فلسطيني جديد في القدس والفلسطينيون يعلنون استمرار النفير العام في الخان الأحمر

خاص موقع مدينة القدس

إعداد وسام محمد – بيروت

 

انتصرت الإرادة الفلسطينية مجددًا على الاحتلال، ونجح الفلسطينيون في تجميد قرار هدم الخان الأحمر شرق القدس المحتلة، حيث قرر المجلس الوزاري الإسرائيلي "الكابينت" تأجيل إخلاء الخان الأحمر عدة أسابيع لحين إيجاد وسيلة أخرى لطرد السكان، كما نقلت القناة العبرية العاشرة.

ويؤكد مختصون في الشأن المقدسي أن التضامن الشعبي وصمود الأهالي شكل متراسًا في وجه الاحتلال الإسرائيلي، ومنع تنفيذ مشروع هدم التجمع، حيث يسعى الاحتلال لتنفيذ مشاريعه في القدس المحتلة بعيدًا عن الأضواء الإعلامية والضغط الشعبي الذي قد يسبب له مشاكل حقوقية ودبلوماسية أو يشعل الضفة الغربية والقدس المحتلة من قبل الفلسطينيين الغاضبين.

 

الباحث المتخصص في الشأن المقدسي زياد ابحيص، قال:" تمكن الحراك الشعبي في الخان الأحمر من إفهام الصهاينة أن هناك ثمناً لهدم الخان الأحمر، وأن هذه القرية قليلة العدد، كبيرة المساحة، ستتحول إلى عنوان استنزاف مستمر".

وأضاف ابحيص:" كل تأجيل يقوم به الاحتلال هو مكسب جزئي، لأنه يعني أنه لم يقدر على الهدم في هذه اللحظة، لكنه يعول على تبريد هذا الحراك وعلى تراجعه، ويتطلع مع الزمن للالتفاف عليه".

وأكد ابحيص أن المعادلة مع الاحتلال الإسرائيلي كانت وستبقى معادلة الردع، ولكن عندما يدرك الاحتلال أن الثمن الذي سيدفعه لتنفيذ مشروعه بات أقل تكلفة، سيحاول التنفيذ من جديد".

ويحظر القانون الدولي على السلطة القائمة بالاحتلال هدم ممتلكات المواطنين وتهجيرهم والاعتداء على ممتلكاتهم سواء بالمصادرة أو بالتخريب والتدمير، من أجل إفساح المجال لتوسيع البناء التوسعي غير القانوني.

 

ويهدف مشروع إزالة تجمع الخان الأحمر إلى إزالة الأحياء المقدسية التي تعترض مخططاته لوصل قلب القدس بمستوطنة "معاليه أدوميم" عبر مشروع استيطاني خطير يسمى E1، ويقع خان الأحمر في قلب هذا المشروع.

 

وكانت حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS) قد دعت لمقاطعة شركتي "كاتربيلر" و"فولفو" بسبب تواطئهما في هدم أجزاء من تجمع الخان الأحمر خلال الأيام الماضية.

 

 

الفلسطينيون يستنفرون ويواصلون اعتصامهم في الخان الأحمر

وأعلن رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وليد عساف، النفير العام في الخان الأحمر، واستمرار الاعتصام والصمود في وجه المخطط الإسرائيلي، موضحًا أن مواقف اليمين المتطرف في "إسرائيل" تضغط باتجاه إخلاء سكان القرية، تمهيداً لهدمها.

واعتبرت الخارجية الفلسطينية، أن قرار "إسرائيل" تأجيل هدم الخان الأحمر في القدس يعتبر محاولة للالتفاف على الانتقادات الدولية والاحتجاجات الشعبية المناهضة للقرار، داعيةً المجتمع الدولي وحكوماته إلى تجنب الوقوع في الفخ الإسرائيلي.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »