الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد المقدسي أبو صبيح.. وجثمانه في ثلاجات الاحتلال

تاريخ الإضافة الثلاثاء 9 تشرين الأول 2018 - 7:30 م    عدد الزيارات 489    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، شؤون المقدسيين، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


حلّت اليوم الذكرى السنوية الثانية على استشهاد المقدسي مصباح أبو صبيح ولا يزال جثمانه أسيراً في ثلاجات الاحتلال. 

وكان الشهيد أبو صبيح نفذ عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح وسط القدس أدت الى مقتل "إسرائيلية" وأحد أفراد القوات الخاصة.

ومنذ استشهاده حتى اليوم مورست ضد عائلته عقوبات كثيرة منها (اغلاق محلاتهم التجارية في بلدة الرام شمال القدس عدة أسابيع، واعتقال ابنته واخضاعها لتحقيقات قاسية، واعتقال والده الحاج المسن صبيح، واعتقال نجليه عز الدين وصبيح والحكم عليهما وبعد الافراج عنهما أعيد اعتقال نجله صبيح واليوم هو قيد الاعتقال، فضلاً عن إغلاق منزل الشهيد في حي كفر عقب شمال القدس بعد هدم جدرانه الداخلية، واعتقال اشقائه وملاحقتهم.

براءة درزي

سلامٌ على إبراهيم في المقدسيّين

الإثنين 5 تشرين الثاني 2018 - 10:06 ص

 قبل أربعة أعوام، في 5/11/2014، نفّذ المقدسي إبراهيم العكاري، من مخيّم شعفاط، عمليّة دهس في شارع عناتا غربي القدس المحتلة. العملية كانت إحدى العمليات التي نفّذها فلسطينيون ضمن ما اصطلح على تسميتها بهب… تتمة »