تقرير: 2515 انتهاكًا للاحتلال في الضفة والقدس خلال تمّوز الماضي

تاريخ الإضافة الجمعة 3 آب 2018 - 11:38 م    عدد الزيارات 1349    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


شهد شهر يوليو/ تموز الماضي، ما يزيد عن 2515 انتهاكًا نفذتها قوات الاحتلال "الإسرائيلي" في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأفاد تقرير صادر عن الدائرة الإعلامية لحركة حماس في الضفة، أن 327 انتهاكًا من مجموع الانتهاكات وقعت في محافظة القدس وحدها؛ منها إصابة 39 مواطنا، واعتقال واحتجاز ما يزيد عن 109.

ويبين التقرير أنّ مجموع عدد الاقتحامات والمداهمات والحواجز التي نفذها جيش الاحتلال بلغ 927، بالإضافة لـ 39 حالة هدم وتدمير ممتلكات، فضلاً عن انتهاكات أخرى.
وأضاف أنّ قوات الاحتلال قتلت 3 فلسطينيين في الضفة الغربية، أحدهم في الخليل وآخر في بيت لحم وثالث من بلدة كوبر بعد اقتحامه مستوطنة آدم وتنفيذه عملية طعن، كما أصيب 172 مواطنًا، 42 منهم في محافظة رام الله.

وحول اعتقالات الاحتلال، أشار التقرير إلى أن محافظة القدس نالها النصيب الأعلى منها  بواقع 107 اعتقالات، تلتها رام الله بواقع 76 حالة اعتقال، وبيت لحم بـ 65، ثم الخليل بـ 59، وجنين بـ 43، ونابلس بـ 36، بالإضافة لـ 32 في قلقيلية، و16 في طولكرم، و12 اعتقالاً في سلفيت، و5 في أريحا، و4 في طوباس.

وعمدت قوات الاحتلال، بحسب الإحصائية، إلى هدم وتدمير 14 منزلا، 9 في القدس، و2 في نابلس، و2 في كلٍّ من الخليل وأريحا، وأبعدت 25 مقدسيًّا عن المدينة، ومنعت 364 مواطنًا من السفر من أنحاء الضفة والقدس.

وأوضح التقرير أن المستوطنين نفذوا 27 اقتحامًا للمسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال، بواقع 3743 مستوطنا، كما سُجل 60 اعتداء للمستوطنين تنوعت بين قطع طرق واعتداء بالضرب واعتداء على الأراضي والمحاصيل.

براءة درزي

باب الأسباط... حيث الصّلاة مقاومة

الخميس 14 آذار 2019 - 12:41 م

 لا مشهد يفزع الاحتلال اليوم أكثر من صلاة المقدسيين عند باب الأسباط، فهذا المشهد هو ما أجبره على إزالة البوابات الإلكترونية التي وضعها عند أبواب الأقصى في تموز/يوليو 2017، وهو يتكرّر اليوم في هبّة باب… تتمة »

براءة درزي

باسل الأعرج: السّائر على بصيرة

الأربعاء 6 آذار 2019 - 8:54 ص

سنتان مرّتا منذ استشهاد باسل الأعرج، ابن قرية الولجة قضاء القدس، بعد مواجهة مع قوات الاحتلال في شقّة في البيرة برام الله كان اختفى فيها بعدما بات مطاردًا من السلطات الإسرائيلية التي أرادته أسيرًا أو ش… تتمة »