كيف يتكرر انتصار باب الأسباط في القدس؟

تاريخ الإضافة الخميس 26 تموز 2018 - 10:11 م    عدد الزيارات 1635    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، التفاعل مع القدس، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


قبل عام حقق الفلسطينيون في القدس انتصارا على الاحتلال الإسرائيلي بأن أجبروه على إزالة بوابات إلكترونية نصبها على أبواب المسجد الأقصى، وبعد اعتصام دام 14 يوما دخلوا المسجد بلا بوابات.

بدأ الاعتصام يوم 14 يوليو/تموز 2017 عقب عملية نفذها ثلاثة فلسطينيين داخل المسجد الأقصى، حيث أغلق الاحتلال أبواب المسجد، ثم قرر بعد يومين فتحها عقب وضع بوابات إلكترونية.

قرر الفلسطينيون الاعتصام على أبواب الأقصى وتحديدا باب الأسباط، والصلاة هناك حتى إزالة البوابات، وبدأ عدد المعتصمين يزداد يوميا بعد يوم، ثم باتت المرجعيات الدينية عنوانا للمعتصمين، وشد الطرفان أزر بعضهما حتى تحقق النصر، وتم دخول المسجد عصر 27 يوليو/تموز.

بعد عام على انتصار باب الأسباط، سئل عدد من المقدسيين عن كيفية إعادة تحقيق هذا الانتصار، فكان التأكيد على أن الأقصى خط أحمر، وأي اعتداء عليه اعتداء على كل إنسان.

الوحدة الوطنية، الرباط في الأقصى، التكاتف أمام كل خطر يواجه القدس والأقصى كلها عوامل يرى المقدسيون أنها يمكن أن تعيد انتصار العام الماضي.


المصدر: شبكة الجزيرة

علي ابراهيم

على خطى التضحية في رمضان

الخميس 30 أيار 2019 - 5:51 م

تتسلل ظلال سوداء قاتمة في خفية وتوجس، تتلافى ضوء القمر وهي مرتابة مرتاعة، تراهم يرتعبون من تمتمات المصلين القانتين المتهجدين، يتسللون إلى المسجد يحملون في قلوبهم جزعًا وفي أيديهم بنادق تكفي لإحداث مذب… تتمة »

براءة درزي

خيمة إبراهيم... رباط أقلق الاحتلال

الأربعاء 29 أيار 2019 - 11:47 م

 بدأ إبراهيم خليل، من الداخل الفلسطيني المحتل، رباطه خارج الأقصى في 26/5/2019 بعدما أبعدته شرطة الاحتلال عن المسجد ومنعته من الدخول إليه والصلاة فيه مدة أسبوعين. وإبراهيم، وهو مختصّ بالعلاج النفسي ولد… تتمة »