10 حقائق حول البطالة بين الشباب في القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 24 نيسان 2018 - 12:23 م    عدد الزيارات 851    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


إعداد: محمد أبو طربوش

خاص موقع مدينة القدس

يعاني الشباب المقدسي من مشكلة البطالة نتيجة سياسة الاحتلال وممارسته الهادفة إلى تهجير المقدسيين قسرًا أو طوعًا من القدس نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعانون منها. وللبطالة في القدس أسباب عدة، وأبرزها الآتي:

  1. يحرم الشباب المقدسي من الوظائف وفرص العمل المناسبة لمستواهم العلمي أو العملي.
  2. تدفع محدودية المشغلين داخل القدس بالعديد من الشباب المقدسي إلى العمل لدى مشغلين إسرائيليين.
  3. يحتاج الشباب المقدسي لشهادة حسن السير والسلوك من قبل سلطات الاحتلال لقبولة في أي عمل.
  4. لا يستطيع الكثير من الشباب المقدسي الحصول على شهادة حسن سير وسلوك من قبل سلطات الاحتلال بسبب التوقيف أو الاعتقال المتكرر والعشوائي لشباب القدس.
  5. يضطر الكثير من الشباب المقدسي للتسلسل إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، والعمل في المستوطنات الإسرائيلية بطريقة سرية.
  6. يتعرض الشباب المقدسي لابتزازات وضغوط من قبل سلطات للتعاون مع أجهزتها الأمنية الاحتلال للحصول على تصاريح عمل.
  7. يضطر معظم الشباب المقدسي إلى دفع مبالغ مالية كبيرة للمقاولين الإسرائيليين للحصول على تصريح عمل، مما يجعلهم يقعون تحت وطأة الاستدانة.
  8. يعاني الشباب المقدسي من ضغوط متعددة من قبل سطات الاحتلال أثناء عملهم في الأراضي المحتلة عام 1948 سواء كانوا يعملون بموجب تصريح عمل رسمي من سلطات الاحتلال أو العمل سرًا عن طريق الخلسة والتسلل.
  9. لا يتمتع الشباب المقدسي في حال حصل على تصريح عمل على أي حق من الحقوق العمالية بالتأمين أو التقاعد أو التعويض أو بالإقامة الكريمة في حال تطلبت طبيعة العمل الإقامة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.
  10. يواجه الشباب المقدسي عقبات عدة أثناء العمل لعل أبرزها العنصرية الممارسة من المشغلين الإسرائيليين تجاه العمال الفلسطينيين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

سبعون عامًا.. بين العودة والهروب من أبجدية الهزيمة

الإثنين 14 أيار 2018 - 10:08 ص

 سبعون عامًا، تستلقي على نسيج حياتنا، ونحن نحاول أن نلبس الحزن والألم يومًا بعد يوم، في أعيننا الدمع وفي أيدينا الجمر، ونحن نحاول أن نلفظ أبجدية أخرى، غير أبجدية الهزيمة..سبعون عامًا، والخطا تتماسك بو… تتمة »