بؤر الاستيطان في القدس

تاريخ الإضافة الجمعة 2 حزيران 2017 - 10:41 ص    عدد الزيارات 3995    التعليقات 0    القسم تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


 

إعداد: محمد أبو طربوش

خاص لـموقع مدينة القدس

بعد احتلال كامل القدس عام 1967، باشرت سلطات الاحتلال بإحاطة مدينة القدس بمجموعة من الأطواق الاستيطانية لمحاصرتها وعزلها عن بقية الضفة الغربية وتسهيل اندماجها واتصالها بالمناطق المحتلة عام 1948، حيث أقامت دولة الاحتلال معظم المستوطنات في القدس على أنقاض الأحياء الفلسطينية التي دمرتها في محاولة لتفتيت الوجود العربي، والتخطيط لإخلاء القدس من السكان العرب وخلق أغلبية يهودية بداخلها.

أبرز خصائص عمليات الاستيطان في القدس، هي:

  • ارتبطت عمليات الاستيطان في القدس بالمبررات الدينية والعقدية أكثر من المبررات الأمنية لتبرير شرعية عمليات.
  • أن الاستيطان في القدس كان على صورة أحياء سكنية متكاملة وأخذ طابع مدني أكثر منه مستوطنات زراعية من خلال اتصاله بالأحياء اليهودية في القدس.
  • اتصف الاستيطان في القدس بكثافة بشرية ملحوظة إذ أن عدد المستوطنين في القدس يفوق عدد المستوطنين في كل مناطق الضفة الغربية الأخرى.
  • ارتبطت عمليات الاستيطان في القدس بعملية الإحلال( replacement ) من خلال العمل على طرد وتهجير السكان العرب الأصليين واستبدالهم بالمهاجرين اليهود.
  • رافق عمليات الاستيطان في القدس عمليات استخدام للعنف والقوة وتدمير للمنازل والأحياء العربية واللجوء للإجراءات التعسفية والعسكرية لضمان السيطرة على القدس.
  • حظي الاستيطان الإسرائيلي في القدس بتأييد كافة القوى السياسية في "إسرائيل"، وتأييد ودعم يهود العالم نظرًا لمكانة القدس في الديانة اليهودية.
  • لجأت "إسرائيل" إلى تكثيف عمليات الاستيطان في القدس كلما شعرت بقرب التوصل إلى اتفاق سلام أو ضغوط دولية في محاولة منها لتفويض أية محاولات للوصول إلى حل.

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »