بيان: خطر أعمال الحفر على المسجد الاقصى بعد انهيار الطريق المؤدي إلى باب المغاربة

تاريخ الإضافة الأربعاء 25 شباط 2004 - 3:21 م    عدد الزيارات 10636    القسم أخبار المؤسسة

        


مؤسسة القدس تدق ناقوس الخطر
شباط-فبراير/‏2004 الموافق 26/ذو الحجة/1424
قالت مؤسسة القدس في بيان لها إن انهيار الطريق المؤدي إلى باب المغاربة أحد الأبواب الرئيسة للمسجد الأقصى المبارك من جهة حائط البراق، وذلك بسبب أعمال الحفر التي تقوم بها السلطات الصهيونية، إنما يمثّل حلقة جديدة في المخطط الصهيوني الرامي لتدمير المسجد الأقصى المبارك، كأحد أهم الرموز والمقدسات الإسلامية بعد بيت الله الحرام والمسجد النبوي الشريف. ومن هنا، فإن مؤسسة القدس ترى من واجبها - بحده الأدنى- المطالبة بما يلي:
1- تناشد الأمة العربية والإسلامية شعوباً وأنظمة وهيئات رسمية وأهلية وقوى حية، لتهب هبة رجل واحد، وتعبر عن استنكارها وإدانتها لهذه الجريمة الصهيونية الجديدة، بكل أشكال التعبير الإعلامية والثقافية والقانونية والشعبية المتاحة.
2- تطالب علماء الأمة ومثقفيها ومفكريها ورموزها بأن يتداعوا إلى عقد الملتقيات والندوات والمحاضرات والخطب والعظات للتعبير عن حجم الأخطار المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك.
3- تهيب بجميع المؤسسات والجمعيات والهيئات العاملة للقدس وحماية الأقصى والمقدسات أن تأخذ دورها الإنساني في توفير الدعم المالي اللازم لتوفير كل أسباب الحماية والبناء وإعادة الإعمار للمسجد الأقصى المبارك.
4- تدعو منظمات حقوق الإنسان ومؤسسات الثقافة والعلوم ودعاة الحفاظ على المقدسات والآثار الحضارية والتاريخية في العالم بكبح جماح العدو الصهويني والوقوف بوجه عملياته التدميرية والعمل على كشف ممارساته الحاقدة على الأمة وتاريخها وهويتها


الكاتب: mahmoud

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »