مؤتمر صحفي حول جدارالفصل العنصري

تاريخ الإضافة الثلاثاء 17 شباط 2004 - 3:17 م    عدد الزيارات 10569    القسم أخبار المؤسسة

        


17-2-2004

عشية انعقاد جلسة محكمة العدل الدولية للنظر في موضوع جدارالفصل العنصري عقدت مؤسسة القدس و بدعوة من رئيس مجلس إدارتها  الشيخ فيصل مولوي مؤتمراً صحفياً ظهريوم الخميس 19/2/2004 في مركزتوفيق طبارة ببيروت وبحضور كل من الشيخ احمد البابا ممثلاً سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الدكتور محمد رشيد قباني، ممثل السفير الايراني السيد قاسمي، ممثل السفارة المغربية الأستاذ سيد علام، الدكتور محمد عبد المتوكل المنسقل العام للمؤتمر القومي الاسلامي، الحاج حسن حدرج نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة القدس، الاستاذ معن بشور امين عام المؤتمر القومي العربي، الأستاذ اسامة حمدان ممثل حركة حماس في لبنان، مسؤولي الفصائل الفلسطينينة في لبنان السادة ابو حسن غازي منظمة الصاعقة، غانم صالح المجلس الثوري جمعة العبد الله القيادة العامة، عدنان عقلة الجبهة الشعبية، محمد ياسينجبهة التحرير الفلسطينية، ابو خالد الشمال جبهة النضال، الاستاذ صلاح صلاح عضو المجلس الوطني الفلسطيني، الشيخ داوود مصطفى رئيس رابطةعلماء فلسطين، الشيخ صلاح غبريس تجمع العلماءالمسلمين، وفد من الجماعة الاسلامية، الدكتور ناصر الخطيب رئيس المنتدى الاقتصادي الاجتماعي، الحاج حسين الشامي رئيس هيئة دعم المقاومة، الدكتور اسامة محيو المدير التنفيذي للمؤتمرالقومي الاسلامي، وفد من الرابطة الاسلامية لطلبة فلسطين، الدكتورناصر حيدر مقرر الحملة الاهلية لنصرة فلسطين والعراق، الاستاذ مهدي مصطفىالحزب العربي الديمقراطي، و حشد من الشخصيات الاعلامية والشعبية.
افتتح المؤتمرالاستاذ حسن حدرج نائب رئيس مجلس ادارة مؤسسة القدس فأكد ان هذا المؤتمر يأتي في سياق الرد على الهيمنة التي تحاول الولايات المتحدة فرضها على المنطقة وانحيازها المستمر للكيان الصهيوني ودعمها لمواقفه السياسية وممارساته العدوانية على الشعب الفلسطيني، وآخره موضوع جدار الفصل العنصري، ومن هنا رأت مؤسسة القدس ضرورة المساهمة في تسليط الضوء على خطورة هذا الجدار وعلى آثاره على الشعب الفلسطيني ثم قدم الدكتور محمد أكرم العدلوني المدير العام لمؤسسة القدس تقريراً مفصلاً عن جدار الفصل العنصري مدعماً بالخرائط والبيانات والأرقام، بين فيه مفهوم الجدار ومكوناته وأقسامه والآثار المترتبة على الشعب الفلسطيني من جرّاءه في مجالات التعليم والخدمات الصحية والمياه ومصادرة الأراضي والبيئة والزراعة وتدميره وعزله للمواقع التاريخية والأثرية وإعاقته لتحركات مئات آلاف المواطنين الفلسطينيين.ثم تحدث بعدها عن القوانين والأعراف الدولية من بناء جدار الفصل العنصري ثم ختم بالمطلوب من الأمة اتخاذه اتجاه هذا الجدار كل حسب موقعه سياسياً وإعلامياً واجتماعياً.

 


الكاتب: mahmoud

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »