مؤسسة القدس تعقد مؤتمرها الرابع في البحرين بين 18-20/6/2005

تاريخ الإضافة الإثنين 13 حزيران 2005 - 9:44 ص    عدد الزيارات 9903    القسم أخبار المؤسسة

        


10-6-2005 تعلن مؤسسة القدس عن انعقاد مؤتمرها الرابع في مملكة البحرين في الفترة بين 18-20/6/200، برعاية ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وبالتعاون مع جمعية مناصرة فلسطين في البحرين، وسط تزايد الأخطار المحدقة بالقدس والمسجد الأقصى المبارك.

المؤتمر اجتماع دولي سنوي تنظمه المؤسسة لمجلس أمنائها المكون من مائة وثمانين شخصية من العلماء والقادة والمفكرين للتدارس في آخر التحديات التي تواجه القدس وبحث سبل مواجهتها من خلال مشاريع عملية داخل القدس وخارجها في شتى الميادين والقطاعات. وسوف تشهد جلسة الافتتاح كلمات لكل من: الشيخ عبد الله بن خالد آل خليفة ممثل ملك البحرين، والدكتور عكرمة صبري مفتي القدس وفلسطين، كما يلقي الدكتور عصام البشير كلمة باسم الوفود المشاركة، والشيخ محمد التسخيري باسم الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، واللواء طلعت مسلم باسم المؤتمر القومي – الإسلامي، والدكتور فريد المفتاح باسم وزارة الشؤون الإسلامية في البحرين، والأستاذ عبد المنعم المير باسم جمعية مناصرة فلسطين، والعلامة يوسف القرضاوي باسم مجلس أمناء المؤسسة.
جدير بالذكر أن مؤسسة القدس التي تأسست عام 2001م في لبنان وهي "مؤسسة مدنية مستقلة تضم شخصيات وهيئات عربية وإسلامية وعالمية غايتها العمل على انقاذ القدس، والمحافظة على هويتها العربية ومقدساتها الإسلامية والمسيحية، في إطار مهمة تاريخية لتوحيد الأمة بكل أطيافها الدينية والفكرية والثقافية والعرقية من أجل تحرير فلسطين وعاصمتها القدس". يترأس مجلس أمناء المؤسسة العلامة يوسف القرضاوي، ويشاركه الشيخ عبد الله الأحمر رئيس مجلس النواب اليمني، والسيد علي أكبر محتشمي رئيس الرابطة الدولية للبرلمانيين المدافعين عن القدس، والسيد ميشيل إدة رئيس الرابطة المارونية في لبنان، نواباً للرئيس.

ومن المقرر أن تشهد البحرين أيضا الاجتماع الثالث للمنسقية العامة  للمؤسسات العاملة من أجل القدس التي تأسست عام 2004 لتؤطر جهود أكثر من 100 جمعية فاعلة تعمل من أجل المدينة المقدسة.


الكاتب: baksh

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »