المطران عطا الله حنا:

"سياسات الاحتلال في القدس حولت مدينة السلام إلى مدينة صراع ونزاع وتصادم"

تاريخ الإضافة الخميس 8 تشرين الأول 2009 - 1:48 م    عدد الزيارات 1865    القسم أرشيف الأخبار

        


قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثذوكس، بأن الاحتلال في المدينة المقدسة حول مدينة السلام إلى مدينة صراع ونزاع وتصادم .

 

واستنكر المطران في تصريح صحفي اليوم الخميس (8-10)، بشدة ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك خاصة والقدس عامة من ممارسات يمكن وصفها بأنها غير أخلاقية وغير إنسانية.

 

وأكد المطران: "أن التطاول على المسجد الأٌقصى وعلى المقدسات الإسلامية مرفوض من قبلنا جملة وتفصيلاً وهو أمر يعنينا مباشرة لأن الشعب الفلسطيني شعب واحد رغم التعددية الدينية، ووجود التعددية الدينية لم يمكن في يوم من الأيام حائلاً أمام وحدة الشعب وتعاضده".

 

وأشار المطران: "أن الأقصى مكان مقدس للمسلمين وله مكانته في العقيدة الإسلامية وهذا أمر يجب احترامه والمسلمون في بلادنا وفي كل مكان يعتقدون أن التطاول على الأقصى هو تطاول على دينهم وأيمانهم".

 

وقال: "نحن المسيحيون المقدسيون نعتقد أن التطاول على الأقصى والمقدسات الإسلامية هو تطاول علينا نحن أيضاً لأننا شعب واحد مسيحيين ومسلمين عشنا معاً وكنا معاً في السراء والضراء. ولذلك فإن الاعتداء على الأقصى في القدس ليس شأناً إسلامياً فحسب وإنما هو شأن له علاقة بكل الشعب الفلسطيني وبكل العرب وأعتقد بأنه له علاقة أيضاً بكل إنسان شريف في هذا العالم أيا كان دينه وأيا كان معتقده".

 

وطالب الكنائس المسيحية في العالم وكل شعوب العالم بكافة أديانها ومذاهبها بأن تدين وتستنكر سياسات الاحتلال في القدس بحق المقدسات وبحق البشر وبحق كل شيء عربي في هذه المدينة المقدسة. ولا يجوز التغاضي عن ممارسات الاحتلال في القدس، الذي يسعى لبسط سيطرته من خلال أضعاف الحضور الفلسطيني فيها وطمس المعالم المسيحية والإسلامية.

 

الأقصى ملك للمسلمين بدون منازع وعلى الجميع احترام هذا الحق كما أن كنيسة القيامة ملك للمسيحيين ونحن نعتقد بأن من يتطاولون اليوم على الأقصى قد يقومون بهذا غدا بحق كنيسة القيامة وهي أقدس وأهم معلم مسيحي في العالم.
 ولذلك من واجبنا أن نتضامن مع إخوتنا المسلمين لأنهم بشر بالدرجة الأولى وعندهم أحاسيسهم الدينية وكرامتهم والتي لا يجوز أن تمتهن. فامتهان كرامتهم هو امتهان لكرامتنا جميعاً ، إضافة إلى أننا مسلمين ومسيحيين نشكل الأسرة الوطنية الفلسطينية الواحدة. 


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »

براءة درزي

فلسطين مش للبيع!

الأربعاء 26 حزيران 2019 - 2:01 م

يقف مستشار ترمب قبالة المشاركين في ورشة البحرين يشرح لهم ما يتضمنه الجانب الاقتصادي من الخطة الأمريكية للسلام. ويكشف عن المقترحات التي تتضمن استثمار 50 مليار دولار في المنطقة على مدار 10 أعوام، حيث تذ… تتمة »