الجماعات اليهودية المتطرفة تستبيح القدس والتوتر يُخيّم على المدينة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 6 تشرين الأول 2009 - 11:38 م    عدد الزيارات 1634    القسم أرشيف الأخبار

        


استباحت الجماعات اليهودية المتطرفة مساء اليوم (6-10) مدينة القدس المحتلة، وانطلقت من باحة البراق بمسيرات صاخبة واستفزازية أطلقت عليها اسم "مسيرات القدس" في ظل احتفالاتهم بعيد العرش اليهودي.

 

واخترقت المسيرات شوارع البلدة القديمة بالقرب من محيط بوابات المسجد الأقصى، وطافت شوارع البلدة وهي تهتف بالموت للعرب وبهدم الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم مكانه.

 

وتخلل هذه المسيرات، التي جرت وسط تواجد عسكري وشرطي كبير جداً، اعتداءات على المواطنين المقدسيين ومملكاتهم وخاصة في شارع الواد وباب العامود وسوق السلسلة المؤدي إلى حائط البراق.

 

وكانت جموع المتطرفين توافدت عبر حافلات "إسرائيلية" إلى ساحة البراق بعد أن تجمع الآلاف منهم في حديقة "ساكر" غربي مدينة القدس، وانطلقت بمسيرات متتالية نحو حائط وساحة البراق في ساعات ما بعد العصر، في الوقت الذي تم فيه إغلاق مدخل حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى، وإغلاق الشارع الرئيسي الممتد من منطقة باب الخليل وحتى باب المغاربة ووادي حلوة وسمحت فقط بمرور الحافلات "الإسرائيلية" التي تنقل المتطرفين اليهود من كافة المناطق والبؤر الاستيطانية.

 

وقال شهود عيان لـ"موقع مدينة القدس" بأن اليهود المتطرفين المقيمين في البؤر الاستيطانية في بلدة سلوان ووادي حلوة نظّموا احتفالات صاخبة وبمكبرات الصوت لإزعاج المواطنين الفلسطينيين وسط حملة مبرمجة لرفع الأعلام "الإسرائيلية" على البؤر الاستيطانية بشكلٍ لافت.

 

وتعيش القدس في هذه الأوقات أجواء مشحونة بالتوتر الشديد في ظل إجراءات احتلالية غير طبيعية، ووجود مكثف لقوات الاحتلال والمتطرفين اليهود.
وستستمر الاحتفالات اليهودية يوم غد الأربعاء من خلال وضع حجر الأساس لمُجسّم كبير للهيكل المزعوم في مستوطنة بالقرب من منطقة الخان الأحمر بين القدس وأريحا، تمهيداً كما أعلنته الجماعات اليهودية المتطرفة لنقل هذا المجسم لوضعه في "مكانه الطبيعي" مكان الأقصى المبارك.
يُذكر أن قوات الاحتلال واصلت اليوم منع المواطنين المقدسيين ممن تقل أعمارهم عن الخمسين عاما من دخول المسجد الأقصى المبارك، كما واصلت إغلاق بابا المغاربة أمام السياحة الأجنبية واليهود المتطرفين، فيما يواصل المُصلون اعتكافهم في المسجد الأقصى المبارك لليلة الرابعة على التوالي.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »