في مؤتمر صحفي:

العلامة القرضاوي يدعو أن يكون الجمعة القادم يوماً للأقصى

تاريخ الإضافة الإثنين 5 تشرين الأول 2009 - 2:34 م    عدد الزيارات 5089    القسم أخبار المؤسسة

        


عقد رئيس مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية العلاّمة الدكتور يوسف القرضاوي مؤتمراً صحفياً  بنقابة الصحفيين في مصر، ظهر يوم الإثنين 5/10/2009، خصصه للحديث عما يجري في الأقصى.

 

وبعد مقدمة دينية وتاريخية، أكد فيها أن الأمة الإسلامية لا تعرف اليأس مهما ادلهمت المحن، أعلن القرضاوي يوم الجمعة القادم يوماً للقدس ونصرة المسجد الأقصى المبارك، داعياً إلى أن يترجم هذا الإعلان من خلال إحياء ليلة الجمعة بالدعاء والقنوط نصرة للمسجد الأقصى، ومن خلال خطب الجمعة، وبإقامة التحركات والمسيرات السلمية للتعبير عن غضب الأمة كلها وافتدائها المسجد الأقصى بكل بالأرواح والأموال.

 

وأشار القرضاوي إلى أن ما يتعرض له الأقصى اليوم خطير، وإن لم تهب الأمة كلها للدفاع عن الأقصى فإن "خطر تقسيم الأقصى سيصبح حقيقة، وعندها لا ينفع الندم"، رافضاً في الوقت عينه تحميل الفلسطينيين وحدهم عبء المواجهة، قائلاً: "الأقصى ليس ملكاً للفلسطينيين وحدهم وليس صحيحاً أن نحملهم مسؤولية حماية المسجد الأقصى المبارك وحدهم".



كما انتقد القرضاوي الصمت العربي الرسمي إزاء ما يجري، رغم أن الخَطب كبير، مطالباً الأمة بكل أطيافها، "برؤسائها ومرؤوسيها، وعربها وعجمها... وأحرار العالم أيضاً" أن يتحركوا من أجل الأقصى، لافتاً إلى مشكلة التواكل، بحيث تترك كل جهة إلى الأخرى أن تتحرك نيابة عن الجميع، في حين أن المطلوب أن يتحرك الجميع، كلٌ في موقعه، و"أن يكون التحرك لائقاً بأمة تزيد عن مليار وثلث من البشر تتعرض مقدساتهم للاعتداء".

 


 


الكاتب: amarouf

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »