مفتي عام القدس يدين منع سلطات الاحتلال أعمال التبليط في المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة السبت 10 تشرين الثاني 2007 - 2:45 م    عدد الزيارات 1744    القسم أرشيف الأخبار

        


 أدان الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، وخطيب المسجد الأقصى المبارك، منع سلطات الاحتلال الصهيونيّ أعمال التبليط في المسجد الأقصى المبارك.

 

وقال الشيخ حسين، في بيانٍ له: "لم تكتفِ السلطات الإسرائيلية باعتداءاتها وحفرياتها أسفل جدران المسجد الأقصى المبارك الخارجية وأساساتها وشقّ الأنفاق بمحاذاتها وتوسيع هذه الأنفاق وتوصيلها بالكُنس التي أقامتها في نفق حائط المسجد الأقصى الغربي كما حصل في ربط ما يسمّى (خيمة إسحاق) من خلال نفقٍ يمرّ أسفل المباني الوقفية الإسلامية بنفق حائط البراق، كما لم تتوقف هذه السلطات عن هدم وطمس معالم الآثار الإسلامية في تلة باب المغاربة وهي الطريق الرئيس للمسجد الأقصى من جهة حي المغاربة، بل واصلت اعتداءاتها لتنقلها إلى داخل المسجد الأقصى المبارك"، مشيراً إلى أنّ هذه السلطات منعت دائرة الأوقاف الإسلامية ولجنة إعمار المسجد الأقصى من أعمال التبليط في ساحات المسجد.

 

وأكّد المفتي العام أنّ مواصلة هذه السياسة العدوانية من قِبَل سلطات الاحتلال على المسجد الأقصى ومدينة القدس، تنذر بنوايا سيئة مبيتة تجاه المسجد وحقّ المسلمين في جميع العالم بهذا المسجد، وذلك بفرض السيادة "الإسرائيلية" على هذا المسجد الإسلامي والتدخل في شؤونه.

 

وناشد الشيخ الزعماء العرب والمسلمين والحكومات والدول العربية والإسلامية كافة، وكذلك الهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية ذات العلاقة، الضغط على حكومة الاحتلال الصهيونيّ لإجبارها على التوقف عن هذه الممارسات والاعتداءات على المسجد الأقصى ومدينة القدس. وحمّل سلطات الاحتلال التداعيات المترتبة على هذه الاعتداءات الخطيرة على المسجد الأقصى المبارك ومقدسات المسلمين.


المصدر: القدس المحتلة- وكالات: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »