الجامعة الأردنية تعلن عن تأسيس مركز دراسات القدس

تاريخ الإضافة الأحد 28 تشرين الأول 2007 - 2:18 م    عدد الزيارات 6802    القسم أرشيف الأخبار

        


بدأت في الجامعة الأردنية في العاصمة عمّان، فعاليات "يوم القدس"، الندوة الثامنة عشرة، بعنوان "القدس والشباب العربي" التي يقيمها منتدى بيت المقدس، لجنة ويوم القدس، ومقرهما عمّان.

 

وأعلن رئيس الجامعة الأردنية، لدكتور خالد الكركي، في افتتاح الندوة، عن تأسيس مركز دراسات القدس، ليكون مركزاً مشتركاً مع كلّ الساعين لتحرير القدس واستعادة مجدها، وأكّد على ضرورة حشد الأكاديميين والمؤرخين والمحققين والخبراء وأهل الكتابة والترجمة لهذا المركز للعمل معاً مدافعين عن القدس وحافظين لعهدها.

 

وأشار إلى أنّ الجامعة تناضل حتى تظلّ القدس حاضرةً في العلم والتاريخ والكتابة والوجدان وحتى تستمر دروسها في الانتقال بالشباب من التلقين إلى التفكير ومن الخوف إلى الطمأنينة ومن الشكّ إلى اليقين ومن الضعف إلى القوة ومن الاستبداد إلى الحرية، لافتاً إلى دور الهاشميين في إعمار القدس والمحافظة على المقدسات.

 

من جانبه، قال الدكتور صبحي غوشة، رئيس لجنة يوم القدس: "آن الأوان ليعود الشباب إلى جذوره وجذور نضاله الوطني الممتد عبر التاريخ، ليستطيع أن يمارس حقوقه وحقوق شعبة ومن أجل تقدمة وحريته ورفاهيته".

 

وأضاف: "يجب أنْ نبدأ بجيلٍ الأبناء بعد أنْ أدّى الآباء دورهم ولم يستطيعوا تحقيق أهداف أمّتهم، ولكن بعض الشباب أبقى الشعلة متقدة، وعلى الأبناء أن يحملوا هذه الشعلة ويزيدوا من وهجها حتى ينقشع الظلام ويعيد النور والأمل لأبناء أمتنا".

 

وقال أمين القدس، الحاج زكي الغول، إنّ الشباب هم عدّة الحاضر والمستقبل الذين نعوّل عليهم في الحفاظ على قضية فلسطين حيّة نابضة قوية لا تعرف الوهن مستفيدين من الدروس التي مرت بها.

 

وأكد الغول، على أهمية الندوة التي تتيح للجميع التحدث بأسلوبٍ علميّ منطقي بعيداً عن كسب عواطف المستمعين دون تحقيق أيٍّ من أمانيهم.

وافتتح الكركي على هامش الندوة معرض الصور والكتب التي تتحدث عن القدس ومعالمها الحضارية.


المصدر: عمّان - وفا: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »