المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج،: الاحتلال لا يملك أدنى حقٍّ في الأقصى ولا يمكنه فرض سيادته المزعومة بقوة السلاح والإرهاب

تاريخ الإضافة الأربعاء 14 آب 2019 - 11:13 ص    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        



أكدت لجنة القدس بالمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أن الاحتلال الإسرائيلي لا يملك أدنى حقٍّ في المسجد الأقصى المبارك، ولا يمكنه فرض سيادته المزعومة بقوة السلاح والإرهاب إلا في حالة واحدة فقط.

وأوضحت اللجنة في بيان لها مساء الثلاثاء أن الاحتلال الإسرائيلي إذا أراد فرض سيادته على المسجد الأقصى عليه فقط القضاء على جميع أبناء الشعب الفلسطيني وجميع العرب والمسلمين الذين لا يرون فيه أكثر من احتلال غاشم مآله إلى الزوال الحتمي كما كان حال جميع ما سبقه من احتلالات مرت على مدينتنا المقدسة.

وأدانت لجنة القدس الصمت العربي والإسلامي الرسمي على ما جرى من اعتداءات في المسجد الأقصى يوم عيد الأضحى المبارك إلا من بعض بيانات إدانةٍ خجولة أذاعتها بعض وكالات الأنباء العربية، وهي بيانات غير كافية.

وشددت اللجنة أن الطريق الأمثل للتعامل مع هذا الاعتداء هو وقف أي تصريحات حول السلام أو التطبيع أو التفاهم مع هذا الاحتلال الغاصب، واتخاذ إجراءات عملية تجبر الاحتلال على وقف اعتداءاته ولجم مخططاته، وتؤكد أن عين الاحتلال لن تختلف في نظرتها العدائية عن أي منطقة من بلادنا العربية والإسلامية.

ودعت لجنة القدس حكومة المملكة الأردنية الهاشمية إلى استخدام ما لديها من أوراق قوةٍ في مواجهة التهديدات والمحاولات "الإسرائيلية" لسحب الوصاية الهاشمية عن الأماكن المقدسة بقوة الأمر الواقع، وذلك بوضع معاهدة وادي عربة مع هذا الكيان الاحتلال قيد المراجعة والنظر في مدى توافقها مع المصالح العليا لأمتنا العربية والإسلامية، خاصة مع استمرار التصريحات الاحتلالية التي تهاجم الوصاية الأردنية وتدعو إلى تجاوزها، مما ينذر في حال حدوثه بعدوان صهيوني شامل على مقدساتنا الإسلامية والمسيحية في القدس.

وحيت لجنة القدس وقفة الشعب الفلسطيني في وجه العدوان الصهيوني على المسجد الأقصى المبارك.

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »