الهيئة الإسلامية العليا في القدس تستنكر إقامة كنيس يهودي في باحة البراق

تاريخ الإضافة الإثنين 11 شباط 2019 - 6:35 م    عدد الزيارات 1150    القسم مشاريع تهويدية، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


استنكرت الهيئة الاسلامية العليا في القدس اعلان سلطات الاحتلال عن إقامة مجمع يضم كنيساً ضخماً في ساحة البراق، وإقامة قطار هوائي (تلفريك) يبدأ من جبل الطور بالقدس شرقاً حتى يصل إلى ساحة المغاربة غرباً.

وجاء في بيان للهيئة، اليوم الاثنين: "يتوجب على الاحتلال أن لا يقوم بتغيير أي واقع في مدينة القدس لأنه يمثل سلطة احتلالية، وبالتالي فإن ما يقوم به هو باطل، وما يبنى على باطل فهو باطل، هذا ما أكدته منظمة اليونسكو الدولية بأن مدينة القدس هي مدينة محتلة، وأن أي إجراء يقوم به الاحتلال يكون باطلاً".

وشددت الهيئة، في بيانها، على "أن إقامة الكنيس في باحة البراق هو اعتداء على الوقف الإسلامي؛ لأن الأرض المحيطة بالمسجد الأقصى المبارك هي أرض وقفية، وإن حائط البراق هو جزء لا يتجزأ من السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك" وأضافت: "إن إقامة الكنيس هو تغيير للطابع الحضاري العربي والإسلامي".

كما بيّنت الهيئة "أن إقامة الكنيس هو اعتراف من الاحتلال أن لا علاقة له بالأقصى، فلماذا يقيم هذا الكنيس ما دام أنه يدعي بأن الأقصى المبارك هو الهيكل المزعوم لديهم؟"!.

وتابعت الهيئة في بيانها: "إن إقامة القطار الهوائي (التلفريك) هو اعتداء آخر على الوقف الإسلامي وعلى مقبرة باب الرحمة وعلى القصور الأموية وعلى أجواء المسجد الأقصى المبارك، وإقامة القطار الهوائي هو تغيير للطابع الحضاري الإسلامي كما هو تغيير للنمط المعماري للمنطقة".

وقالت الهيئة في بيانها: "نؤكد على حقنا الديني والعقدي والحضاري بمدينة القدس، ولا نقر ولا نعترف بتهويدها مهما طال الزمان أو قصر. وعلى العالم العربي الإسلامي أن يفيق من غفوته، وأن ينهض من كبوته".

واختتمت الهيئة بيانها بالقول: "نعلن للقاصي والداني بأن مسؤولية القدس والمقدسات هي في أعناق جميع العرب والمسلمين حكومات وشعوباً. وأن الله عزّ وجل سائلهم يوم القيامة عن تقصيرهم بل وتخليهم عن أرض الإسراء والمعراج، وعن مسرى سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم.

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »