وزير القدس السابق: شعبنا لن يخضع للابتزاز ونحن أصحاب حق والاحتلال الى زوال

تاريخ الإضافة الإثنين 11 شباط 2019 - 4:27 م    عدد الزيارات 906    القسم التفاعل مع القدس، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


أكد رئيس لجنة القدس بمنظمة التحرير، وزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني "أن شعبنا الفلسطيني لن يخضع للابتزاز، ولا يخشى أحداً"، وقال: "نحن أصحاب حق، والوطن أمانة في أعناقنا وستنعم فلسطين بالحرية.. والاحتلال حتمنا مصيره الى الزوال".

جاءت تصريحات الحسيني خلال افتتاحه مشاريع منها تعبيد الطرق الداخلية والتي تم تنفيذها برعاية وتمويل وزارة القدس في تجمع جبل البابا البدوي في بلدة العيزرية جنوب شرق القدس المحتلة، بحضور رئيس بلدية العيزرية عصام فرعون والمتحدث باسم التجمع عطا الله جهالين، وعدد من ممثلي المؤسسات الرسمية في المدينة المقدسة.

وشدد الحسيني، في كلمته، على أهمية دعم المواطنين في مختلف التجمعات البدوية شرقي المدينة المقدسة باعتبارها البوابة والحامية الشرقية للقدس، ولتعزيز صمود وثبات المواطنين وإحباط مخططات الاحتلال الخطيرة في المنطقة.

ولفت وزير القدس الى "أن الاحتلال أعد مخططات قديمة جديدة للمنطقة، وقد يكون نجح في تنفيذ بعضها إلا أن صحوة المواطنين من العشائر البدوية وإصرارهم على الصمود أعاق تنفيذ مخططات الاحتلال".

وبيّن الحسيني "أن بلدة العيزرية وكل المناطق المحيطة هي بوابة القدس الشرقية، وفيها آثار وتاريخ يدحض كل ادعاءات الاحتلال".

ووعد الحسيني بتقديم المزيد من المشاريع لهذا التجمع وسائر التجمعات البدوية في المنطقة.

وكان كل من رئيس البلدية فرعون، والمتحدث باسم التجمع الجهالين شكرا الحسيني ووزارة القدس على الاهتمام بالمنطقة ورفدها بمشاريع حيوية تُعزّز من صمود المواطنين.

علي ابراهيم

خمسون عامًا على الجريمة.. والأقصى حيٌّ فينا

الثلاثاء 20 آب 2019 - 4:48 م

كثيرةٌ هي المشاهد التي تؤثر بك تأثيرًا شديدًا، وتغير في كنهك أمرًا صغيرًا لا تدركه، ولكنه عميق الأثر، غائر المعنى.. وكثيرة أيضًا تلك الأسئلة البسيطة الساذجة ولكنها وفي ثوب البساطة تزخر بأعظم المعاني، … تتمة »

علي ابراهيم

حكايا المطبعين

الجمعة 28 حزيران 2019 - 3:07 م

عمل المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان على تأريخ الأحداث في منطقتنا العربية، فكان يتطرق للموضوعات حينًا وما جرى بها، ويتناول الأحداث أحيانًا أخرى ويربطها بسياقاتها ونتائجها، ومما تناول مؤرخنا ال… تتمة »