د. بحر يدعو الفصائل لـ "رد عسكري" على أحداث القدس واستباحة المقدسات

تاريخ الإضافة الأربعاء 17 آذار 2010 - 10:01 ص    عدد الزيارات 1853    القسم أرشيف الأخبار

        


طالب الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي فصائل المقاومة الفلسطينية "بتوجيه ضربة عسكرية مؤلمة للاحتلال الإسرائيلي" رداً على الاعتداءات الأخيرة على المدينة المقدسة، وفي مقدمتها افتتاح كنيس الخراب اليهودي وتواصل الاستيطان.

 

ودعا د.بحر في كلمةٍ له خلال مسيرات حاشدة تجمعت في المجلس التشريعي بغزة اليوم الثلاثاء للتعبير عن الغضب تجاه انتهاك الأقصى والمقدسات، جامعة الدول العربية إلى إلغاء قرارها بتأييد استئناف المفاوضات غير المباشرة مع حكومة الاحتلال.

 

وانتقد د. بحر منع السلطة مسيرات التضامن مع المسجد الأقصى، معتبرا أن ذلك يشكل خيانة لله ورسوله والمؤمنين. ووجه د. بحر التحية لأهالي عام 1948 وعلى رأسهم شيخ الأقصى رائد صلاح تقديرا لدورهم في الانتفاض الدفاع عن المقدسات الإسلامية في المسجد الأقصى.

 

وطالب القمة العربية المزمع عقدها في ليبيا أواخر الشهر الجاري إلى طرح قضية افتتاح كنيس "الخراب" اليهودي" قرب المسجد الأقصى المبارك على جدول أعمالها واتخاذ القرارات الملائمة.

 

وأضاف: "إن رئيس حكومة الاحتلال يعلن تحديه مجدداً للعالمين العربي والإسلامي بإعلان الاستمرار في التوسع الاستيطاني في القدس والضفة الغربية وافتتاح كنيسٍ في الأقصى".

 

وطالب قادة الدول العربية وعلماء المسلمين إلى نصرة المقدسات الإسلامية والمسجد الأقصى ومدينة القدس في خطبة الجمعة المقبلة كما طالب د. بحر علماء الأمة العربية والإسلامية بما فيهم علماء الأزهر بوقفة وهبة واحدة نصرة للمسجد الأقصى المبارك.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »