كمال الخطيب: حالة من الفزع والغضب تجتاح صفوف قوات الاحتلال

تاريخ الإضافة الثلاثاء 16 آذار 2010 - 4:46 م    عدد الزيارات 1689    القسم أرشيف الأخبار

        


أكد الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية من داخل الفلسطيني المحتل عام 1948، أننا نعتز بما أصابنا من اعتداءات واعتقالات فاليوم سيسجل في تاريخ القدس وتاريخ شعبنا المبارك الذي يحب القدس ويعشق المدينة المقدسة.

 

وقال الشيخ في حديث خاص بـ"موقع مدينة القدس" بعد إصابته برضوض إثر الاعتداء المتعمد عليه بحوافر فرق الخيالة" "هذا الجمع الذي يضم الآلاف من شعبنا الفلسطيني والمقدسي جاء مطلقاً رده الرادع لقطعان المستوطنين وجماعاتهم مانعاً إياهم من الدخول إلى المسجد الأقصى المبارك، بعد دعواتهم عبر الصحف الالكترونية لاقتحام المسجد الأقصى هذا اليوم".

 

وأشار إلى أن التواجد العربي الفلسطيني المقدسي الكبير والمرابط في هذه الأرض المقدسة جاء نصرة للمسجد الأقصى المبارك، مما أورث حالة من الفزع والغضب في صفوف قوات الاحتلال التي استخدمت الهراوات، وقنابل الصوت والقنابل المسيلة للدموع بدون مبرر، ونشرت الكلاب البوليسية لنهش أجسام المتظاهرين الفلسطينيين، كما استخدموا فرق الخيالة لتفريق التظاهرة التي انطلقت بعد صلاة الظهر عند مسجد عابدين في حي وادي الجوز الذي لا يبعد سوي أمتار عن المسجد الأقصى المبارك، مؤكداً أن قوات الاحتلال لم تترك شيئا في جعبتها إلا وتم تنفيذه، معتقدةً بأنها تستطيع أن تنشر الخوف والرعب في صفوف أهلنا المرابطين المدافعين المسجد الأقصى المبارك ولكن هيهات.

 


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »